header

صرخة غضب وتنديد لاستاذ بكلية الطب بالرباط متخصص في أمراض الروماتيزم

يحدث هذا بالمغرب : الزوج يطلق زوجته بسبب مرض الروماتيزم
 
الدكتور أنور الشرقاوي
 
استاذ بكلية الطب والصيدلة بالرباط والمتخصص في أمراض الروماتيزمات البروفسور رشيد بحيري يندد لما تتعرض له المرأة المغربية المصابة بمرض الروماتويد (PR) من إهانة من طرف الزوج تصل درجة الطلاق. هل هذا أمر يتقبله العقل أن تتعرض امرأة متزوجة للطلاق بسبب مرض الروماتيزم.؟ لكن هذا واقع مرير تعيشه العديد من النساء اللواتي أصبن بمرض الروماتويد.
هذا ما أكده البروفسور رشيد بحيري استاذ أمراض الروماتيزم و عضو الجمعية العلمية المغربية لأمراض الروماتيزم (س.م.ر.) تزامنا مع انعقاد المؤتمر 28 لأمراض الروماتيزم من 3 إلى 6 ماي 2018.
 
هذا المرض المزمن " الروماتويد" الذي يصيب المرأة في أوج شبابها وعطاءها الشخصي والمهني يتسبب في تشوهات و إعاقات خصوصا على مستوى اليدين حيث تصبح المرأة عاجزة عن القيام بواجباتها الأسرية والمنزلية. 
 
والعديد من الأزواج المغاربة  يطلقون زوجاتهم لأنهن لم يعدن قادرات على أعباء البيت والأولاد. هذا واقع العديد من السيدات المغربيات اللواتي يعانين في صمت من مرض الروماتويد يؤكد بانزعاج البروفيسور رشيد بحيري.
 
ويضيف البروفسور رشيد بحيري أن هذا الوضع لم يعد مقبولا لعدة أسباب؛  الكشف المبكر لمرض الروماتويد و تطور آليات الراديو أو التصوير الطبي و توفر أدوية جديدة متطورة أكثر فعالية و نشر أدوات التربية العلاجية تشكل عناصر قوية لتطوير بشكل سريع طرق التكفل بمرض الروماتويد مما سيؤدي لتحويل مرض الروماتويد من مرض يتسبب  في الإعاقة إلى مرض مزمن يمكن التحكم فيه.

Suivez-nous sur Facebook

Nos partenaires

Sante21.ma

La Santé au 21ème sciecle

L'actualité médicale et pharmaceutique au maroc.